البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
ملتقى الخطباء
الصفحة الرئيسة » ملتقى الخطباء » سنن الجمعة وأحكامها » الأمر بالسعي لخطبة الجمعة، وعظم الأجر المترتب عليها
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الأمر بالسعي لخطبة الجمعة، وعظم الأجر المترتب عليها

الحلقة الرابعة

المسألة الأولى

ورد الأمر من الله -تبارك وتعالى- على عباده المؤمنين بالاهتمام بصلاة الجمعة، وما يتعلق بها من ذكر لله عز وجل، فقال سبحانه: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ  ( سورة الجمعة آية: 9 ).

قال الحافظ ابن كثير -رحمه الله- عند تفسيره لهذه الآية: "وقد أمر الله المؤمنين بالاجتماع لعبادته يوم الجمعة، فقال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ  ( سورة الجمعة آية: 9 ) أي: اقصدوا، واعمدوا، واهتموا في سيركم إليها، وليس المراد بالسعي ههنا المشي السريع، وإنما هو الاهتمام بها كقوله تعالى:  وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ  ( سورة الإسراء آية: 19 ) .

وقال عطاء -رحمه الله-: "إذا كنت في قرية جامعة فنودي بالصلاة من يوم الجمعة فحق عليك أن تشهدها، سمعت النداء أو لم تسمعه" .

وقال الحافظ ابن حجر معلقا على هذا القول: وقوله: "سمعت النداء أم لم تسمعه"، يعني إذا كنت داخل البلد، وبهذا صرح أحمد، ونقل النووي أنه لا خلاف فيه" .

وبيّن النبي -صلى الله عليه وسلم- عظم أجر من صلّى الجمعة، والتزم بواجباتها، وتأدب بآدابها في أحاديث كثيرة، منها:

حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ) الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهن ما لم تغش الكبائر ( ( رواه مسلم ).

وحديث أبي هريرة- رضي الله عنه- أيضا أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ) من اغتسل ثم أتى الجمعة فصلى ما قدّر له ثم أنصت حتى يفرغ من خطبته، ثم يصلي معه غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى، وفضل ثلاثة أيام (.  ( رواه مسلم ).

قال الإمام النووي- رحمه الله- : "قال العلماء: معنى المغفرة له ما بين الجمعتين، وثلاثة أيام أن الحسنة بعشر أمثالها، وصار يوم الجمعة الذي فعل فيه هذه الأفعال الجميلة في معنى الحسنة التي تجعل بعشر أمثالها" .

وحديث أوس بن أوس الثقفي- رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: ) من غسّل يوم الجمعة واغتسل، وبكّر وابتكر، ومشى ولم يركب، ودنا إلى الإمام فاستمع ولم يلْغ، كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ( ( رواه ابن ماجه ).

ولا شك أن مثل هذه الأحاديث تبعث في نفس المسلم الحرص الشديد على العمل بها، والحضور إلى الجمعة رغبة في الحصول على هذه الفضائل العظمية، والأجور الكبيرة.


عدد مرات القراءة (2598) عدد مرات التحميل (4) عدد مرات الإرسال (0)

0 ( 0 )
ملفات مرتبطة

الأمر بالسعي لخطبة الجمعة، وعظم الأجر المترتب على عليها الحلقة الرابعة
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: