البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    

 
  شارك/شاركي(رأي-مقال-تجربة)
  استشارات أسرية
  بحوث ودراسات
  إضافة تصميم
  المطويات
  مطوياتي
 
    مبدعات التصميم
الأسرة
المزيد ...
الصفحة الرئيسة » الأسرة » صفحات المحتوى » الأسرة » التعامل مع المراهقين » عقاب المراهق (ج1)
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
عقاب المراهق (ج1)
إعداد: تهاني عبد الرحمن

تعد الأسس التربوية لتأديب الطفل أو ما يسمى بالتربية بالعقوبة من الوسائل المجدية، والأساليب الإيجابية التي يلجأ إليها الآباء والمربون لإصلاح أبنائهم، وتقويم سلوكهم، ولكن ذلك لا يكون إلا بعد استنفاد كل الأساليب التربوية المستخدمة لبناء الأطفال نفسيا وفكريا واجتماعيا.

فإنه وإن كان الأصل في معاملة الأبناء الرفق واللين، إلا أن العقوبة قد يحتاج إليها، وتثمر نتائجها حين نستخدم الحكمة معها وتكون في أحوال وظروف معينة وضمن شروطٍ وضوابط محددة.

تعريف العقاب لغة: الجزاء حسنا أو قبيحا، والغالب أنه يطلق على الشر.

العقاب اصطلاحا: مجازاة المرء على سوء عمله.

فالقاعدة الأساسية للعقاب أنه مرتبط بالذنب، فكيف يعاقب طفل لم يذنب؟ لو فعلت ذلك بابنك المراهق لكنت ظالما، وهو ظلم يحاسبك عليه الله في الآخرة، أما في الدنيا فإن الطفل الذي يتلقى العقاب ظلما مرة بعد مرة سوف تتراكم في نفسه مشاعر المرارة حتى تورثه حقدا على الشخص الذي يظلمه أو على الناس كافة وقد ينتهي به الأمر لأن يكون هو من الظلمة المعتدين.

من الضروري أن يعرف الابن لماذا يعاقب حتى لا يظن أنه يُعاقب بغير ذنب أو بلا سبب. تذكر بأن الظلم ممارسة يأباها ويبغضها الصغار كما يأباها ويبغضها الكبار. ليكن عقابك عادلا فتأكد من ذنب الابن تأكد اليقين ولا تعاقب ظالما أو على شبهة أو على مجرد الظن.

إن مفهوم العقاب ليس الهدف منه العقاب وإنما الهدف منه هو تعديل سلوك معين، لذلك فإن أسلوبنا الجديد في العقاب هو عبارة عن عملية توازن بين تعديل الابن من سلوكه وفي مقابل هذا يحصل على شيء يريده.

موقف الآباء من العقاب:

بعض الآباء يشعرون بضرورة توقيع العقاب على أطفالهم، بينما البعض الآخر يرى عدم وجود أي ضرورة لِلجوء إلى العقاب كوسيلة للتأديب.

 إن موقف الآباء من العقاب يتوقف على الطريقة التي كانوا يُعاملون بها، فإذا كان الوالد قد تم توجيهه توجيها إيجابيا وصحيحا دون اللجوء إلى العقاب فإنه في الغالب سوف يفعل نفس الشيء مع أبنائه. أما إذا كان قد عوقب وهو صغير وكان العقاب هو أسلوب تنشئته فالأغلب أنه سيستخدم العقاب مع أبنائه، لأنه لا يعرف أي أسلوب آخر، ولا يعرف مدى الضرر الذي يقع على الابن من العقاب.

 من الصعب أحيانا فرض عقوبة على مراهق، إذ إن تبعات العقاب قد تكون أسوأ من العمل الذي سبب العقاب.

 العقاب ضروري عندما يتعدى المراهق حقوقه، على المراهق أن يدرك بسرعة أنه من المستحيل عليه أن يفلت من أي عقاب. في البيت أو المدرسة أو في أي مكان آخر، على المراهق أن يتعلم احترام القواعد السائدة ضمن الجماعة وضمن المجتمع.

إن عقابك لابنك قد يوضح له عدم موافقتك على ما قام به من سلوك خاطئ، ولكنه لا يوضح له كيف يتصرف التصرف السليم، ذلك أن اكتساب العادات الحسنة يحتاج إلى تدريب وإلى تشجيع وليس إلى عقاب.

لا بد أن يكون للعقاب ضوابط واضحة المعالم لكي تصبح مسألة العقاب بلا إفراط ولا تفريط. فعلى الآباء الاتفاق حول أسلوب العقاب مع المراهق:

- فيجب الإفصاح عن العقوبات التي تعلم المراهقين وتكون فعالة في تغيير السلوك.

- أيضا يجب أن يكون العقاب مناسبا لابنك المراهق.

- ألا تكون العقوبة ناشئة عن سوء جهلٍ، أو ثورة غضب.

- ألا يلجأ للعقاب إلا في أضيق الحدود أو في الحالات الاضطرارية.

- ألا يعاقب المراهق على خطأ ارتكبه للمرة الأولى.

- ألا يعاقب الولد على خطأ أحدث له ألما أيًّا كان.

- ألا تسبب معاقبته ضررا له وخطرا عليه.

- ألا تكون العقوبة أمام الآخرين.

- تذكر أن في حياة ابنك فترة زمنية يصلح أن يعاقب فيها، أما غيرها فلا.

العقاب لا بد أن يتبع سوء السلوك فورا، فلا يجب الانتظار أو التأخير فإن الأطفال سيتأكدون من أن ما فعلوه قبل العقاب مباشرة شيء سيئ. قرر العقاب الملائم قبل أن تشرع بالعقوبة، كما أن الذنب درجات وأنواع فيجب أن يكون العقاب كذلك، فلا يعقل أن تعاقب على الذنب الصغير كما تعاقب على الذنب الكبير، ولا تعاقب على الذنب العارض كما تعاقب على الذنب المتكرر.

تأكد من أن العقاب يفقد قيمته مع كثرة تكراره، فلا تكثر منه بغير داعٍ أو ضرورة.

بعض الآباء والأمهات يحسبون أن عليهم معاقبة أطفالهم على كل هفوة، فتراهم في يومهم ينتقلون من عقاب إلى عقاب، يقل تأثير العقاب كلما كثر تكراره.

فإذا ما انتهى العقاب فيجب أن تعود الأمور طبيعية ويعامل الابن معاملة طبيعية.

المراجع:

كتاب: (فن التعامل مع المراهقين)/ د. ياسر نصر.

كتاب: (في بيتنا مراهق)/ آن شابيرو – نييل.

كتاب: (طفلك من المدرسة إلى المراهقة)/ شيماء الشاعر.

كتاب: (110 نصائح لتربية طفل صالح)/ مجاهد مأمون ديرانية.

 


عدد مرات القراءة (17412) عدد مرات التحميل (36) عدد مرات الإرسال (0)

3 ( 20 )
ملفات مرتبطة

عقاب المراهق (1)
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: