البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    

 
  شارك/شاركي(رأي-مقال-تجربة)
  استشارات أسرية
  بحوث ودراسات
  إضافة تصميم
  المطويات
  مطوياتي
 
    مبدعات التصميم
الأسرة
المزيد ...
الصفحة الرئيسة » الأسرة » صفحات المحتوى » الأسرة » تجارب » أهداف تطوير الشخصية (الحلقة الأولى)
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
أهداف تطوير الشخصية (الحلقة الأولى)
إعداد: منال المنصور

من طبيعتنا البشرية النقص لذلك نسعى للكمال؛ لإيماننا التام بنقص ذواتنا لكوننا بشرا معرضين للخطأ، والنقص أحد سماتنا البشرية، ومع هذا يبقى السعي للكمال واجبا إنسانيا لتلافي النقص الذي يعترينا، والذي هو من أساس خلقتنا التي فطرنا الله عليها؛ لأن الكمال عزيز وهو لله جل شأنه سبحانه، ومن هذا المنطلق يسعى الإنسان الطموح والذي يريد النجاح في الحياة لتطوير نفسه، وتلافي العيوب التي يراها أو قد ينبّه لها، ويطور ذاته وشخصيته ليكون أفضل؛ وحتى نحقق هذا الأمر ـ تطوير الشخصية ـ يجب معرفة الهدف من التطوير؛ لأن معرفة الهدف يسهل عملية التطوير.

لنتفق أولا أنه حتى نطور من أنفسنا أن نؤمن بأننا أصحاب عيوب ولا بد لنا التخلص من هذه العيوب، ولكل شخص منا شخصية ذات ملامح مختلفة عن غيرها ونادرة، وله سلوكياته الخاصة به التي لا يشبهه فيها أحد، ولكل منا تصوره عن ذاته وعن شخصيته، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: هل كل منّا مؤمن بعيوبه؟ وما الذي يجب عمله إزاء هذه العيوب؟

الواجب علينا الإيمان بأننا نخطئ وأننا أصحاب عيوب، والواجب تجاه عيوبنا عند اكتشافها هو محاولة التخلص منها، واستبدالها بصفات حسنة؛ لأن عيوب الشخصية تعوق صاحبها عن مواصلة السير في طريقه، بل وتعرقل عليه بعض أموره، وربما يخسر بعض الأشخاص بسبب ذلك.

ولنبدأ معا ومن الآن في التخلص من عيوب شخصياتنا، ولنسعَ للارتقاء بها إلى أعلى مستوياتها.

لو كان الطريق إلى التغيير صعبا فهل سنكمل ونواصل الطريق؟

وهل نمتلك العزم والإرادة والإصرار لتحقيق الإصلاح؟

الكثير من الناس يعرفون عيوبهم، ويعرفون ماذا ينبغي عليهم فعله، لكنهم لا يفعلون شيئا بسبب عدم وجود القوة الدافعة لذلك، وهذه القوة موجودة في داخلنا ولن يوقظها إلا الهدف المناسب، وهو الارتقاء بالشخصية وإصلاح عيوبها، والتواصل الجيد مع الآخرين.

لا بد أن نجد في داخلنا أهدافا إنسانية نبيلة وكبيرة بما فيه الكفاية، وعظيمة بما فيه الكفاية؛ حتى يكون لهذه الأهداف تأثيرا علينا، وتدفعنا لتجاوز الحواجز التي تقف في طريقنا، وتكشف قدرتنا الحقيقية، كما ينبغي علينا إيجاد القدوة الحسنة التي ستدفعنا لتحقيق الأهداف، ولن نجد أفضل من رسولنا عليه أفضل الصلاة وأتم السلام. والآن لنسأل أنفسنا:

لماذا نريد إصلاح عيوبنا؟

ثم لنبحث بدقة عن هذه العيوب، وما السبب الحقيقي خلف هذه العيوب؟

وما هو العلاج؟

وهل نملك القدرة على التنفيذ؟

وما الذي يمنعنا من عدم التحقيق؟

إن أحد أهم الأسباب لعدم تحقيق الأهداف هو ضعف الإرادة، والإرادة هي تلك القدرة على التغلب على العقبات التي تواجهنا ونحن في طريقنا لتحقيق الأهداف، ونستطيع تنمية قدراتنا كما نستطيع تنمية عضلات أجسامنا من خلال: الاعتناء بالصحة، وأن نتعرف على نقاط الضعف ونقاط القوة في شخصيتنا، ونبدأ بالقرارات السهلة المتيسرة والتي نستطيع تحقيقها في البداية؛ حتى نقوي إرادتنا، ولكن يجب أن تكون قراراتنا من وحي أنفسنا وبدون توجيه خارجي.

متطلبات تنمية الإرادة:

1- الثقة في النفس.

2- السيطرة على النفس.

3- تغذية النفس بالمشاعر الإيجابية بدلا من السلبية.

أولا: الثقة في النفس:

نستطيع تنمية ثقتنا في أنفسنا من خلال تغيير العادات السلوكية غير المرغوب بها والبسيطة أيضا حتى نحققها، وتدفعنا للأمام خطوة مثل اختيار أحد السلوكيات كـ:

(عدم الإفطار في الصباح) واستبداله بما هو جيد وهو (الإفطار في الصباح).

وبذلك نزيد من ثقتنا بأنفسنا من خلال اتخاذ القرار، ولا بد لنا من الخلوة الذاتية حتى نراقب التقدم الذي نحرزه من خلال إنجازنا اليومي.

ثانيا: السيطرة على النفس:

فعندما نسيطر على أنفسنا سنبدو أكثر ثقة وجاذبية، لكن ما المقصود بالسيطرة على النفس؟

الإنسان المسيطر على نفسه:

·      هو ذلك الذي عندما تجتاحه نوبة غضب عارمة لأي سبب كان فإنه يبتسم أو يتكلم برفق وهدوء لينقلب غضبه إلى رفعة.

·      هو ذلك الذي إذا سمع فكرة أو رأيا لا يروق له بقي هادئا وإذا راق له بقي أيضا هادئا بدون أي اندفاع.

·      هو ذلك الذي يستطيع أن يسيطر على عواطفه المؤلمة والسارة منها كذلك.

·      هو ذلك الشخص الذي لا يندفع لعمل شيء بدون التفكير المسبق له.

تتمة الموضوع في الحلقة الثانية بإذن الله..


عدد مرات القراءة (4959) عدد مرات التحميل (6) عدد مرات الإرسال (0)

0 ( 0 )
ملفات مرتبطة

أهداف تطوير الشخصية الحلقة الأولى
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: