البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    

 
  شارك/شاركي(رأي-مقال-تجربة)
  استشارات أسرية
  بحوث ودراسات
  إضافة تصميم
  المطويات
  مطوياتي
 
    مبدعات التصميم
الأسرة
المزيد ...
الصفحة الرئيسة » الأسرة » صفحات المحتوى » الأسرة » تجارب » كيف تكون كاتبًا مؤثرًا ج2
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
كيف تكون كاتبًا مؤثرًا ج2
إعداد: منال المنصور

عشر خطوات للتغلب على الانغلاق الذي يصيب الكاتب:

• اكتب ما تريد بعبارات واضحة وموجزة "فإن القراء تختلف ثقافاتهم، منهم المثقف العميق ومنهم العامي البسيط، ولكسب هؤلاء وأولئك لابد من الوضوح والإيجاز".
• التركيز لا الاستطراد.
• جهز الأدلة الشرعية والأقوال والإحصائيات المطلوبة وكل ما يدعم فكرتك.
• اعمل خارطة من الأفكار الرئيسية التي تريد تغطيتها والتي تأتيك بشكل مفاجئ.
• اكتب المقدمة بعد أن تكون قد كتبت صلب الموضوع.
• قد يكون من المناسب أحيانًا كتابة الخاتمة أولًا.
• لا تحاول أن تكتب أحسن ما لديك من المرة الأولى "ليكن هدفك الأول هو وضع أفكارك على الورق بغض النظر عن الكلمات التي تختارها أو التراكيب التي تستعملها أو الأخطاء التي قد ترتكبها، إن تصحيح صياغتك للكلام سوف يأتي لاحقًا، اكتب أفكارك أولًا، ثم عالج أسلوبك".

2. أهداف الكتابة والتأليف:

ذكر أبو محمد بن حزم أهداف التأليف التي لا يؤلف عاقل عالم إلا في أحدها، وهي: (إما شيء لم يسبق إليه يخترعه، أو شيء ناقص يتمه، أو شيء مستغلق يشرحه، أو شيء طويل يختصره دون أن يخل بشيء من معانيه، أو شيء متفرق يجمعه، أو شيء مختلط يرتبه، أو شيء أخطأ فيه مؤلفه يصلحه) هذا في البحوث والمؤلفات، أما في المقالات فالمساحة أضيق، فيكتفى ببيان خير، أو تحذير من شر، أو تذكير غافل، أو أخذ العبر في حوادث البشر، أو تعريف بعالم أو كتاب ونحو ذلك.

3. قواعد الكتابة الفعالة:

الكتابات المؤثرة محكومة بقواعد وضوابط محددة تتحكم في عملية بنائها وتكوينها؛ لتخرج بالشكل الذي يوفر لها صفة التأثير.
ومن أهم هذه القواعد ما يلي:
• الاكتمال: بحيث يحتوي النص المكتوب على كل المعلومات أو الحقائق أو النصوص الشرعية التي يحتاجها القارئ ليقوم برد الفعل الذي نتوقعه، وهذه القاعدة تغني الكاتب عن إعادة إثارة الموضوع من جديد لإكماله إضافة إلى قوة الحجة في العرض، ولتحصيل الاكتمال في الطرح يمكن الإجابة عن الأسئلة التالية:
من؟ متى؟ ماذا؟ كيف؟ لماذا؟
•  الإيجاز: فالعبرة في إيصال الفكرة والمعنى يكمن في اختيار أقصر الطرق المؤدية إليها، والإيجاز مرحلة وسط بين الاختصار المخل والتطويل الممل، ولحصول هذه القاعدة ينبغي التزام التالي:
- حذف الجمل المكررة لغير حاجة.
- حذف الجمل غير الضرورية.
- البعد عن الإسهاب والاستطراد.
- تجنب المبالغة الزائدة.
- تجنب المقدمات الطويلة.
- تجنب الكلمات الغامضة.
- ما اُُتفق على معرفته بين القراء لا يحسن طرحه وإطالة الموضوع به.
•  الدقة: وهي تعني التحديد وعدم الدوران حول الكلمات والموضوعات العامة، ولهذا ينبغي ألا تكتب إلا ما تستطيع إثبات صحته، إما بتقديم دليل مكتوب والاعتماد على أكثر من مصدر، ومن سمات الدقة ما يلي:
- التأكد من صحة الأسماء.
- مراعاة الدقة في الترجمة عن اللغات الأخرى.
- الدقة في استخدام التواريخ والأرقام.
- تمييز الجمل والكلمات المقتبسة عن بقية كلمات الكاتب بوضع ما يسمى علامات التنصيص.
- الدقة في نقل الآيات ونسبة الحديث إلى مرجعها والأقوال إلى أصحابها.
• الموضوعية: وهي تعني فصل الرأي عن الحقيقة، الحياد وعدم التحيز إلا للحق القائم على الثوابت الشرعية، ومن صور عدم الموضوعية:
- تجاهل أحداث مهمة ونجاحات نافعة للناس؛ لأن أصحابها غير مرضي عنهم.
- وصف الآخرين بصفات تنفر منهم مع أنها غير حقيقية وتخالف واقعهم.
- الاهتمام بأشخاص تافهين والمبالغة في مدح إنجازهم وعرض نشاطهم مع عدم فاعليتهم للمجتمع ونفعه المنفعة الحقة وذلك؛ لأن أصحابها مرضي عنهم عند الكاتب.
- ذكر السلبيات دون الايجابيات.
- استخدام العناوين للإيحاء باتجاه معين.
- تكرار عرض جهود نشاط ما كدعاية له.
- تقديم الآراء على أنها حقائق.
• البساطة: وهي سمة هامة من سمات التحرير الكتابي الذي يعرض الأحداث والأفكار بطريقة مفهومة وواضحة، وهي لا تعني الكتابة التافهة السطحية إنما المقصود بها ما كتب بأسلوب يسير سهل يدركه القراء ويفهمونه بدون تعقيد.
• الوضوح: وهو نوعان: وضوح تعبير، ووضوح مضمون.
- وضوح التعبير: بساطة التركيب اللغوي للجمل وخلوه من التعقيد، ومما يساعد على الوضوح:
التزام القواعد النحوية، التزام القواعد الإملائية، التزام علامات الترقيم.
- وضوح المضمون: لكي يكون المضمون مفهومًا لا بد من الوضوح، وحتى تصل إلى عقل القارئ بمعلومات وأحداث وأخبار جديدة، وحتى تهز عواطفه لا بد من أن تكون واضحًا، ولا يمكن توضيح موضوع ما إلا بعد فهم الكاتب له فهمًا صحيحًا، فإن من لا يفهم الشيء لا يستطيع التعبير عنه بوضوح.
 


عدد مرات القراءة (4280) عدد مرات التحميل (7) عدد مرات الإرسال (0)

0 ( 1 )
ملفات مرتبطة

كيف تكون كاتبًا مؤثرًا ج2
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: