البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
المحراب

 
  المطويات
  مطوياتي
 
الصفحة الرئيسة » المحراب » فقه المؤذن » الحلقة السادسة- الصلوات التي يُشرع لها الأذان والإقامة
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الحلقة السادسة- الصلوات التي يُشرع لها الأذان والإقامة

فالأذان والإقامة مشروعان للصلوات الخمس المفروضة المعلومة بالضرورة لدى كل مسلم، وهي صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، وتدخل في ذلك أيضا صلاة الجمعة؛ لأنها تُصلى بدلاً عن الظهر يوم الجمعة، وسبق أن هذه الصلوات تُصلى في جماعة مع المسلمين حيث يُنادى لها؛ ولذا شُرع النداء للحضور والقيام إليها والإعلام بدخول أوقاتها. 

 الصلوات التي لا يُشرع لها أذان ولا إقامة:

وأما غير هذه الصلوات الخمس مع الجمعة، فغيرها من الصلوات المسنونة كصلاة العيدين، والاستسقاء، والكسوف، والخسوف، والتراويح، والوتر، فكل هذه الصلوات لا يُشرع لها الأذان ولا الإقامة؛ والدليل على ذلك أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يُصليها بدون أذان ولا إقامة، إلا صلاة الكسوف فيُشرع أن يقول المؤذن في النداء لها: "الصلاة جامعة"؛ لثبوت ذلك في السنة عند الإمامين البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها وأرضاها، فبان بذلك أن الأذان والإقامة مشروعان للصلوات المفروضة دون المسنونة. 

 هل الأذان والإقامة مشروعان على الرجال والنساء على حد سواء؟؟

إذا تبين لنا هذا، فيمكننا بعد ذلك الخوض في الكلام عن حكم الأذان والإقامة في حق الرجال والنساء بعد ما أوضحنا نوعية الصلوات التي يُشرع لها ذلك، فنقول: أيها المحب، قد قرَّر فقهاء هذه الشريعة أن صلاة الجماعة واجبة على الرجال من المسلمين دون النساء، وكما يتبين لك أيضا عند تأمُّلك لقوله تعالى:  ﴿ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ (سورة النور الآيتان: 36 – 37).

فإن في الآية دلالةً على أداء الصلاة جماعةً في حق الرجال، فإنه تعالى نصَّ على الرجال وأنه لا تُلهيهم التجارة والبيع عن إقامة الصلاة، بعد ما ذكر البيوت التي أذن الله سبحانه وتعالى أن تُبنى وتُرفع ويُذكر فيها اسمه جل وعلا صباحا ومساء، ليلا ونهارا.

والأذان مشروع لاجتماع هؤلاء الرجال لإقامة الصلاة حيث يُنادى لها في تلك البيوت بيوت الله تعالى وهي مساجده، وهذا ما داوم عليه رسول ربنا وأصحابه من بعده، وأنت تعرف أن الأذان نداءٌ يُرفع به الصوت، فهو بهذا خاص بالرجال وليس ذلك مستساغا شرعا في النساء، والله تعالى أعلم. 

 عدم مشروعية الأذان على النساء: 

إذا تقرَّر لنا أن الرجال هم أهل الجماعة دون النساء، تبين لنا كذلك عدم مشروعية الأذان والإقامة للنساء، وقد ورد ما يدل على عدم مشروعية الأذان للنساء، من حديث أسماء بنت يزيد، وقول ابن عمر، وغيره رضي الله تعالى عن الجميع: ( ليس على النساء أذان ولا إقامة ) ، فهذا بالنسبة لمشروعية الأذان والإقامة في حق النساء أو المرأة الواحدة إذا أردت الصلاة.
ولكن إن حصل ذلك بأن أذَّنت المرأة التي تريد الصلاة أو أذَّنت إحدى النساء وأَقَمْنَ الصلاة جماعةً فيما بينهن، فما الحكم عند ذلك..؟؟ فهل يُقال: بأنها أي المرأة أو النساء في جماعتهن، ارتكبن محظورا أو مكروها؟؟ أو أنه مما يُباح ولا بأس به لو حصل..؟؟ 

 إباحة الأذان والإقامة للنساء: 

يُقال هنا: لو حصل ذلك من المرأة أو النساء بأن أذَّنت المرأة أو أقامت الصلاة، أو كان ذلك من جماعة نساء بأن أذَّن إحداهن فصلَّين صلاة جماعية، إنه مما يُباح لهن ذلك ولا بأس به، ما لم يكن هناك رفعا للصوت بحيث يسمعها إن كانت منفردة أو يسمعهن الرجال إن كُنَّ صلَّين جماعةً، فعندئذٍ يحرم عليهن الأذان والإقامة؛ لأن المرأة يُفتتن بسماع صوتها كما يُفتتن بالنظر إلى محاسنها.

فإن إباحة الأذان والإقامة للمرأة أو النساء إذا انفردن عن الرجال، قد ثبت ذلك عن عدد من الصحابة، فقد ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها أنها كانت تؤذِّن وتُقيم.
وسُئِل عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما: هل على النساء أذان؟ .. فغضب، وقال: أنا أنهى عن ذكر الله تعالى؟؟ يقصد رضي الله تعالى عنه أن الأذان والإقامة ذكر لله تعالى، فكيف يمنع هو أحدا من ذكر الله عز وجل ؟؟

وكذلك لما سُئِل أنس رضي الله تعالى عنه: هل على النساء أذان وإقامة؟؟ قال: لا..، وإن فعلن فهو ذكر؛ ولعموم قوله عليه الصلاة والسلام: ) إنما النساء شقائق الرجال (.


عدد مرات القراءة (10862) عدد مرات التحميل (14) عدد مرات الإرسال (0)

4.7 ( 3 )
ملفات مرتبطة

الحلقة السادسة- الصلوات التي يُشرع لها الأذان والإقامة
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: