البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
تزكية النفس
المزيد ...
الصفحة الرئيسة » تزكية النفس » أمراض القلوب » لا تغضب
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
لا تغضب
كتبه: أبو معاذ محمد الطايع

الغضب شعور إذا هاج اكتنف النفس الإنسانية، فيبعث فيها الاضطرابات الفكرية، والهرمونية، مما يدفع الإنسان لتصرفات يخجل منها أو يندم عليها فيما بعد، لذا وصى رسول الله باجتنابه، فقد جاء رجل إلى النبي – صلى الله عليه وسلم - فقال: أوصني، فقال: «لا تغضب»، فردَّد مرارًا. أي قال: أوصني أوصني. فقال – صلى الله عليه وسلم - : ) لا تغضب (.
وذم الغضب، والمستسلم له، ومدح من يجتنبه، فقال - صلى الله عليه وسلم -: ) ألا إن الغضب جمرة توقد فى جوف ابن آدم ألا ترون إلى حُمْرَةِ عينيه وانتفاخ أوداجه فإذا وجد أحدكم شيئا من ذلك فالأرض الأرض ألا إن خير الرجال من كان بطىء الغضب سريع الرضا وشر الرجال من كان سريع الغضب بطىء الرضا فإذا كان الرجل بطيء الغضب بطيء الْفَىْءِ وسريع الغضب سريع الْفَىْءِ فإنها بها (.

واعتبر الإسلام الغضب في غير حق الله مرضًا يحتاج إلى علاج، ومن هنا جاءت وصايا النبي – صلى الله عليه وسلم - بضبط الغضب والتحكم فيه.

وبيَّن النبي – صلى الله عليه وسلم - بعض علاجات الغضب، فمنها:

1- الاستعاذة من الشيطان: فقد استبَّ رجلان عند النبي – صلى الله عليه وسلم -، فغضب أحدهما حتى انتفخ وجهه وتغير، فقال النبي – صلى الله عليه وسلم -: ) إني لأعلم كلمة لو قالها، لذهب عنه ما يجد، لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (.
2- الوضوء: لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ) إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار وإنما تُطْفَأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ (.
3- السكوت: لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ) علِّموا، وبشّروا، ولا تُعَسِّروا، وإذا غضب أحدكم فليسكت (.
4- تغيير الهيئة: لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ) إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع (.

ومن أهم علاجات الغضب، معالجته بالمغفرة، كما قال - سبحانه وتعالى -: ﴿ وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ  (سورة الشورى: الآية 37).

والحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات، والصلاة والسلام على النبي، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


عدد مرات القراءة (3162) عدد مرات التحميل (13) عدد مرات الإرسال (0)

5 ( 1 )
ملفات مرتبطة

لا تغضب
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: