البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
تزكية النفس
المزيد ...
الصفحة الرئيسة » تزكية النفس » أهوال يوم القيامة » ذهول الوالد عن ولده والولد عن والديه
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
ذهول الوالد عن ولده والولد عن والديه

من الأمور الدالة على الأهوال التي تحدث يوم القيامة ما يصيب الناس من هلع وخوف بحيث لا يسأل المرء عن أحد ولا تهمه إلا نفسه التي بين جنبيه.

قال تعالى: ﴿ يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (سورة الشعراء آية 88)، وقال تعالى: ﴿ يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ * لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (سورة عبس آية 34 - 37 )، وقال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (سورة لقمان آية 33)، قال الحافظ ابن كثير في تفسيره: يقول تعالى منذرًا الناس يوم المعاد, وآمرًا لهم بتقواه والخوف منه والخشية من يوم القيامة حيث: ﴿ لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ  ( سورة لقمان آية 33) أي لو أراد أن يفديه بنفسه لما قبل منه.

وكذلك الولد لو أراد فداء والده بنفسه لم يقبل منه, ثم عاد بالموعظة عليهم بقوله: ﴿ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا (سورة لقمان آية 33) أي: لا تلهينكم بالطمأنينة فيها عن الدار الآخرة: ﴿ وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ ﴾ (سورة لقمان آية 33) يعني الشيطان... قال وهب بن منبه: إن القيامة فيها فصل القضاء, وملك ظاهر ليس فيه رخصة لا يتكلم فيه أحد إلا بإذن الرحمن, ولا يؤخذ فيه والد عن ولده, ولا ولد عن والده, ولا أخ عن أخيه, ولا عبد عن سيده, ولا يهتم أحد به غيره, ولا يحزن لحزنه, ولا أحد يرحمه, كل مشفق على نفسه, ولا يؤخذ إنسان عن إنسان, كل يهمه همه, ويبكي عوله, ويحمل وزره, ولا يحمل وزره معه غيره, رواه ابن أبي حاتم.


عدد مرات القراءة (8002) عدد مرات التحميل (29) عدد مرات الإرسال (1)

3.9 ( 16 )
ملفات مرتبطة

ذهول الوالد عن ولده والولد عن والديه
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: