البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
تزكية النفس
المزيد ...
الصفحة الرئيسة » تزكية النفس » علامات الساعة » تمني الرجل أن يكون مكان الرجل المقبور
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
تمني الرجل أن يكون مكان الرجل المقبور

من علامات الساعة وأشراطها التي أخبر بها النبي - صلى الله عليه وسلم - أنها ستقع أن يمر الرجل بقبر رجل فيتمنى أن يكون مكانه؛ للشدة التي يمر بها.

فقد روى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة - رضي الله عنه -: عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ) لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول: يا ليتني مكانه (.

قال الحافظ ابن عبد البر: هذا خبر أن ذلك سيكون لشدة ما ينزل بالناس من فساد الحال في الدين وضعفه وخوف ذهابه لا لضر ينزل بالمؤمن في جسمه، وأما قوله - صلى الله عليه وسلم -: ) لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانك (، فإنما هو خبر عن تغير الزمان وما يحدث فيه من المحن والبلاء والفتن، وقد أدركنا ذلك الزمان كما شاء الواحد المنان لا شريك له، عصمنا الله ووفقنا وغفر لنا آمين.

وقال ابن بطال في شرحه للبخاري وللباب الذي بوبه البخاري: باب لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُغْبَطَ أَهْلُ الْقُبُورِ: قال المؤلف: تغبيط أهل القبور وتمني الموت عند ظهور الفتن إنما هو خوف ذهاب الدين لغلبة الباطل وأهله وظهور المعاصي والمنكر.

وروى ابن المبارك عن سعيد بن عبد العزيز، عن ابن عبد ربه أن أبا الدرداء كان إذا جاءه موت الرجل على الحال الصالحة قال: هنيئًا له ليتني بدله، فقالت له أم الدرداء: لم تقول هذا؟ فقال: إن الرجل ليصبح مؤمنًا ويمسي كافرًا، قالت: وكيف؟ قال: يسلب إيمانه وهو لا يشعر، فلأنا أغبط لهذا بالموت أغبط من هذا في الصوم والصلاة.

وقد روي عن النعمان بن بشير، عن النبى - صلى الله عليه وسلم -: ) إن بين يدي الساعة فتنًا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنًا ويمسي كافرًا، ويمسي مؤمنًا ويصبح كافرًا، يبيع فيها أقوام دينهم بعرض من الدنيا يسير (.

ومن حديث الحسن عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ) بين يدي الساعة فتن يموت فيها قلب الرجل كما يموت بدنه (.

وعن ابن مسعود قال: سيأتي عليكم زمان لو وجد فيه أحدكم الموت يباع لاشتراه، وسيأتي عليكم زمان يغبط فيه الرجل بخفة الحاذ كما يغبط فيه بكثرة المال والولد.

وأما من لم يخف فساد دينه وذهاب إيمانه فلا يتمنَّ الموت ذلك الزمان لمشابهته بأهله وحرصه فيما دخلوا فيه، بل ذلك وقت يسود فيه أهل الباطل، ويعلو فيه سفلة الناس ورذالتهم ويسعد بالدنيا لكع بن لكع.


عدد مرات القراءة (3416) عدد مرات التحميل (9) عدد مرات الإرسال (0)

0 ( 1 )
ملفات مرتبطة

تمني الرجل أن يكون مكان الرجل المقبور
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: