البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
ملتقى الدعوة والدعاة
  أرسل مادة دعوية
  قضية دعوية
  استشارات دعوية
  مكتبة الدعوة
  تسجيلات صوتية
  أرشيف الدعوة والدعاة
الصفحة الرئيسة » ملتقى الدعوة والدعاة » هدي المصطفى في دعوته » علاج القرآن الكريم لمشكلة التقليد الأعمى
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
علاج القرآن الكريم لمشكلة التقليد الأعمى
أبو معاذ محمد الطايع

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن المتأمل لمنهج القرآن الكريم في علاج التقليد الأعمى يلحظ أن النهج العقلي هو المقدم في لذلك؛ فليس الصواب في الحديث مع النصارى مثلا محاولة إقناعهم بضلال آبائهم وأسلافهم، وضرورة عدم متابعتهم في باطلهم، فإن العاطفة هنا ستثار وتقف حائلا دون الاستجابة للحق، ولكن الأصوب هو الاتجاه للعقل مباشرة، ومناقشة عقل المدعو في تأليهه لعيسى ابن مريم -عليه السلام-: ﴿ لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (سورة المائدة: الآية 17).

كما استخدم النبي -صلى الله عليه وسلم- الأسلوب ذاته مع حصين بن عبيد -رضي الله عنه- ، فعن عمران بن حصين -رضي الله عنه- ) أن أباه حصين بن عبيد أتى النبي، فقال -صلى الله عليه وسلم-: "أوسعوا للشيخ!" فقال حصين: ما هذا الذي بلغنا عنك؟ أنك تشتم آلهتنا وتذكرهم، وقد كان أبوك جفنة وخبزا،، فقال -صلى الله عليه وسلم-: "يا حصين، كم تعبد من إله؟" قال: سبعا في الأرض وواحدا في السماء، قال -صلى الله عليه وسلم-: "فإذا أصابك الضرُّ من تدعو؟" قال: الذي في السماء، قال -صلى الله عليه وسلم-: "فإذا هلك المال من تدعو؟" قال: الذي في السماء، قال: "فيستجيب لك وحده وتشركهم معه؟ أرضيته في الشكر أو تخاف أن يغلب عليك؟" قال: لا واحدة من هاتين، قال: وعلم أني لم أكلم مثله، قال: "يا حصين أسلم تسلم"، قال حصين: إن لي قوما وعشيرة، فماذا أقول؟ قال: "قل اللهم إني أستهديك لأرشد أمري وزدني علما ينفعني"، فقالها حصين، فلم يقم حتى أسلم (.

والحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات، والصلاة والسلام على النبي، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


عدد مرات القراءة (5746) عدد مرات التحميل (23) عدد مرات الإرسال (0)

0 ( 6 )
ملفات مرتبطة

علاج القرآن الكريم لمشكلة التقليد الأعمى
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: