البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
العلم

  اقترح موضوعا
  أرسل مادة
 
الصفحة الرئيسة » العلم » طلب العلم » فيها كتب قيمة
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
فيها كتب قيمة
عفاف بنت يحيى آل حريد

لقد أبدأ العلماء وأعادوا في بيان قيمة كتب العلم، وعظم أثرها, وجلالة موقعها، ولهم في ذلك عبارات مشهورة نثرا وشعرا، نجد منها كثيرا في مقدمة الكتب مثل مقدمة كتاب (الجامع) للخطيب، ومقدمات المصنفات التي تتحدث عن (خزائن الكتب)، ومن أحسن ما جاء في سيرة عشاق الكتب ما قاله الجاحظ في الحيوان: (من لم تكن نفقته التي تخرج في الكتاب ألذّ عنده من إنفاق القيان، والمستهترين بالبنيان، لم يبلغ في العلم مبلغا رضيا، وليس ينتفع بإنفاقه حتى يؤثر اتخاذ الكتب إيثار الأعرابي فرسه باللبن على عياله، وحتى يؤمل في العلم ما يؤمل الأعرابي في فرسه).

ابن تيمية وشغفه بالبحث: 

 ذكر تلميذه الحافظ ابن عبد الهادي في {مختصر طبقات العلماء} طرفا من صفاته فقال: لا تكاد نفسه تشبع من العلم، ولا تروى من المطالعة، ولا تمل من الاشتغال، ولا تكل من البحث، وقَلّ أن يدخل في علم من العلوم في باب من أبوابه إلا ويفتح له من ذلك الباب أبواب، ويستدرك أشياء في ذلك العلم على حذاق أهله، وقال الشيخ محمد خليل الهراس: (كان لابن تيمية بصر نافذ ونفس طُلعة لا تكاد تشبع من العلم، ولا تكل من البحث، ولا تروى من المطالعة، مع التوفر على ذلك وقطع النفس له وصرف الهمة نحوه)، وقال ابن القيم أيضا: {وأعرف من أصابه مرض من صداع وحمى وكان الكتاب عند رأسه، فإذا وجد إفاقة قرأ فيه، فإذا غلب وضعه، فدخل عليه الطبيب يوما وهو كذلك فقال: إن هذا لا يحل لك فإنك تعين على نفسك وتكون سببا لفوت مطلوبك}.

عشق في كل مكان: 

 قال ابن القيم – رحمه الله – في {روضة المحبين} وهو يتكلم عن عشق العلم: {وحدثني أخو شيخنا (يعني أحمد ابن تيمية) عبد الرحمن ابن تيمية، عن أبيه (عبد الحليم) قال: كان الجد (أبو البركات) إذا دخل الخلاء يقول لي: اقرأ في هذا الكتاب وارفع صوتك حتى أسمع) فلله درها من نفوس عشقت العلم، وضحت من أجله، وتبنته نبراسا ومنهاجا في حياتها، فصار طعامها وشرابها وهواءها.

 
الاشتغال عن النوافل لمطالعة كتاب: 

 وفي ترجمة الإمام تقي الدين ابن دقيق العيد من كتاب (الطالع السعيد) للأدفوي أنه لما وصل إليه كتاب (الشرح الكبير) للإمام الرافعي – وكان اشتراه بألف درهم – اشتغل بمطالعته، وصار يقتصر من الصلوات على الفرائض فقط


عدد مرات القراءة (5037) عدد مرات التحميل (21) عدد مرات الإرسال (0)

2.5 ( 4 )
ملفات مرتبطة

فيها كتب قيِمة
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: