البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
    الأخبار
الصفحة الرئيسة » الأخبار » إصدارات » التقرير المالي الثاني لمجمع الملك فهد عن عام 1432هـ
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
التقرير المالي الثاني لمجمع الملك فهد عن عام 1432هـ

شمل الدول العربية والإسلامية ودول الجاليات

 مجمع الملك فهد يوزع أكثر من (2.334.760) نسخة من القرآن الكريم والإصدارات الدينية المتنوعة خلال الأشهر الثلاثة الماضية 1432هـ

تجاوز مجموع ما وزعه مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة خلال المدة من: ( 26/1/1432 هـ إلى 30/4/1432 هـ ) للدول العربية والإسلامية والدول المتواجد فيها الجاليات الإسلامية في مختلف قارات العالم الست (2.334.760) نسخة من مختلف الإصدارات، من القرآن الكريم، وترجمات معانيه، والكتب العلمية الشرعية، والتسجيلات الإسلامية من الأشرطة السمعية لتلاوات القرآن الكريم، في حين بلغ مجموع ما أنتجه المجمع لنفس المدة (1.988.154) نسخة.

 جاء ذلك في التقرير الثاني الذي أصدره المجمع للعام المالي (1432/1433 هـ)، وتضمن لمحة موجزة عن تأسيس وأهداف المجمع وسياساته، وإنجازاته، ومهامه واختصاصاته، وإنتاجيته، وأسلوبه في اختيار إصداراته، ومختلف المناشط الإسلامية التي شارك فيها المجمع.

وشرح التقرير أن ما تم توزيعه من المصحف الشريف خلال المدة ذاتها بلغ (1.004.814) نسخة، فيما بلغ عدد النسخ الموزعة من أجزاء المصحف الشريف (1.161.411) نسخة، إلى جانب توزيع (72.115) نسخة من ترجمات معاني القرآن الكريم بعدد من لغات العالم المختلفة، كما تم توزيع (5.346) نسخة من التسجيلات الإسلامية الخاصة بتلاوة القرآن الكريم لعدد من أئمة الحرم المكي، والحرم النبوي، إضافة إلى توزيع (91.074) نسخة من الكتب الإسلامية.

 وأبان أن الكميات الموزعة من الإصدارات داخل المملكة بلغت (2.247.697) نسخة، أمـا الكميات التي وزعت من الإصدارات إلى خارج المملكة بلغت (87.063) نسخة.

 وأفاد التقرير أن النسخ الموزعة من ترجمات معاني القرآن الكريم شملت (50) لغة مختلفة منها: (7) لغات أوروبية، و(31) لغة آسيوية، و(12) لغة أفريقية، مشيرًا التقرير إلى أنه زار المجمع خلال مدة التقرير ما مجموعه (542ر85) زائرًا في حين بلغ عدد الزيارات الرسمية والمهمة للمجمع (13) زيارة، كذلك شارك المجمع في (8) معارض.

وفي نهاية التقرير، عبر سعادة الأمين العام للمجمع الدكتور محمد سالم العوفي عن شكره للدعم المتواصل والسخي الذي يجده المجمع من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية -حفظهم الله-، واهتمامهم وحرصهم المستمر -أيدهم الله- على خدمة القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة من خلال هذا المجمع الكبير الذي يلبي احتياجات المسلمين من كتاب الله، وترجمة معانيه، وغيرها من الكتب الشرعية والعلمية منذ افتتاحه في صفر 1405هـ، اضطلاعًا من المملكة العربية السعودية بدورها الرائد في خدمة الإسلام والمسلمين.


عدد مرات القراءة (3018) عدد مرات التحميل (0) عدد مرات الإرسال (0)

0 ( 0 )
ملفات مرتبطة
عفوًا، لا توجد ملفات مرفقة
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: