البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » صفحات المحتوى » الأسرة » التعامل مع المراهقين » كيف نعزز الثقة في نفسية المراهق؟ (1)
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
كيف نعزز الثقة في نفسية المراهق؟ (1)
إعداد: تهاني عبد الرحمن

الثقة بالنفس أحد أهم أمارات الصحة في نفسية المراهق، والتي تجعل منه شخصية قوية الإرادة، مستقلة التفكير، حرة الاختيار.

والثقة بالنفس هي عملية توافق وانسجام وتوازن بين بعدين للشخصية هما رؤية الشخص لنفسه، ورؤية الآخرين له، فإن رأى الشخص نفسه بصورة أكبر مما ينبغي أن تكون عليه أصابه الشعور بالعظمة وما يصاحبه من غرور وتعال، وكذلك إن رأى الشخص نفسه بصورة أقل من حقيقتها أصابه الشعور بالنقص والدونية وما يصاحبه من قلق وخجل.

هذه طبيعة المرحلة العمرية للمراهق حيث يمر بتغيرات نفسية كبيرة تصاحب عملية النمو الجسدي التي تتصف بها مرحلة المراهقة، وهذه التغيرات النفسية تجعل المراهق حساسا جدا وذا مزاج متقلب وسريع الغضب، وبالرغم من أن المراهق في تلك المرحلة يحاول الاستقلال بنفسه إلا أنه في الوقت ذاته ما يزال يعتمد على والديه ويحتاج إلى حبهما وحنانهما ورعايتهما.

إن المراهق في هذه المرحلة يخوض صراعا حيا مع نفسه في أثناء محاولته البحث عن هويته.

أيضا طبيعة المجتمع وطبيعة ثقافة المراهقين:

إن معظم ما يتبعه المراهقين في الوقت الحاضر لا يتوافق مع مبادئنا الإسلامية، وأكبر تأثير يكون من ضغط الأصدقاء.

وكل تلك الضغوط تمثل مصدرا كبيرا للضغط على المراهق، وتكون سببا في سقوطه وضياعه، إن المراهق بحاجة إلى مقدرة وقوة إيمانية تجعله يقاوم الصعاب ويقاوم مغريات الحياة التي يعيش فيها. يستطيع أن يقاوم ضغوط أصدقائه، يقاوم الإعلام والمجلات وما فيها من موضات وتقليد للغرب.

لذا وجب على الأهل أن يحرصوا حرصا شديدا على استخدام الطرق التربوية التي تعين وتؤدي إلى بناء شخصية قوية واثقة لأبنائهم.

فكيف نعزز هذه الثقة في نفسية المراهق؟

- اغرس في قلب ابنك المراهق معرفة الله والإيمان به، فالإيمان بالله يجعل المراهق يقاوم كل مغريات الحياة ونعيمها ويرضى بما قسمه الله له ولعائلته. ولا شك أن محبة الله -سبحانه وتعالى- والتقرب إليه بالطاعات من أهم الوسائل وأقوى السبل التي تعين على تربية المراهق وزرع الثقة بنفسه.

- الاقتداء بالرسول -صلى الله عليه وسلم- يعتبر المصدر الثاني قال الله تعالى: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا   (سورة الأحزاب آية 21).

- حب الوالدين، يعتبر مصدرا مهما لتعزيز الثقة بالنفس، إن مجالسة المراهق ومحاولة تفهم مشكلاته وتفهم التغيرات النفسية التي يمر بها يخلق جوا من المحبة بينهم ويعينه على مواجهة الصعاب في حياته. أيضا الاستماع للمراهق وأخذ رأيه في الأمور الخاصة به أو بالعائلة ينمي لديه الثقة بالنفس. اقبل ابنك كما هو لا تحاول أن تقارنه بمن هو أفضل منه لأن نظرة المقارنة لن تفيده.

- لا بد أن تقدر ابنك إذا فعل ما هو حسن، فتنمية المهارات وتشجيع المراهق عليها يؤدي لرفع ثقته بنفسه وإحساسه بقيمته الذاتية ولا يشعره بالنقص إذا قارن نفسه بأصدقائه.

- لا تطلق على ابنك لفظ الصغير، لأنك تقضي على إمكانياته وقدراته، وتجذبه للخلف فأنت تجذبه لشيء لا يحبه ويرفضه.

- لا تراقبه طوال الوقت فإنه سيشعر أنك لا تثق فيه.

- يجب ملء حياة المراهق بالأنشطة المفيدة مثل: دورات اللغة ودورات التحفيظ ودورات الحاسب وما إلى ذلك. فعندما ينشغل المراهق بتلك الأنشطة ينشغل عن كل ما يضره.

- تعويد المراهق على تحمل المسؤولية والتدريب على اتخاذ القرار. وتعويده على الاعتماد على نفسه. فلا تقدم له كل شيء، ولكن كن عونًا له على اكتساب المهارات التي تعينه على أن يدبر أموره في الحياة بصورة مستقلة، وزوده بالتوجيه والإرشاد. فالمراهق لا يحب الأسلوب الإملائي والوصايات المباشرة، لأنها تَحَدٍّ لقهر إرادته وتدخل بشؤونه الخاصة.

 إن الابن يعرف ذاته عن طريق ردود أفعال أبيه وأمه، فإذا كان والداه يشعرانه بالذنب سيكبر وهو يشعر بالذنب حتى لو كان ناجحًا، وإذا رُبِّي هذا الولد على الإيحاء أنه غير قادر على الاعتماد على نفسه فإنه سيظل هكذا طول عمره ولن يستطيع الاعتماد على نفسه.

إن الطريقة التي يرى بها المراهق نفسه هي من أهم عوامل نجاحه أو فشله في الحياة، فيجب أن نعطي المراهق قدرا من احترام الذات ليكون إنسانا ناجحا في المستقبل.

المراجع:

كتاب: (قبل أن يصبح ابنك المراهق مشكلة)/ د. محمد رضا بشير.

كتاب: (فن التعامل مع المراهقين)/ د. ياسر نصر.

كتاب: (آباء وأبناء)/ د. سعد رياض. 


عدد مرات القراءة (22945) عدد مرات التحميل (68) عدد مرات الإرسال (0)

3.2 ( 36 )
ملفات مرتبطة

كيف نعزز الثقة في نفسية المراهق؟ (1)
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: