البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » المسلمون بأستراليا وجنوب المحيط الهادي » الحلقة (33) الأقلية المسلمة في نيوكاليدونيا
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الحلقة (33) الأقلية المسلمة في نيوكاليدونيا

مجموعة دول جنوب المحيط الهادي: (أستراليا ـ ببوا ـ نيوزيلاند ـ فيجي ـ نيوكاليدونيا)

مجموعة من الجزر في جنوب المحيط الهادي إلى شرقي أستراليا بين دائرتي عرض 20 درجة جنوبا ومدار الجدي، وفي الشرق خط طول 160 شرقا، خضعت للاستعمار الفرنسي، تبلغ مساحتها حوالي 19080 كيلومترا مربعا، وقدر عدد سكانها في سنة 1408هـ - 1988م بحوالي 160 ألف نسمة، والعاصمة نيوميا، ومناخ معظم الجزر يخضع للطراز الموسمي صيفي الأمطار وقد عدل ماء المحيط من أحوالها المناخية.
النشاط البشري:
يعمل السكان بالرعي والزراعة وأهم الحاصلات الزراعية الذرة والأرز وقصب السكر، وتتكون الثروة الحيوانية من الأبقار وقليل من الأغنام والماعز.
 
وصول الإسلام:
وصل الإسلام كاليدونيا منذ أكثر من 100 سنة، وكان أول قدوم للمسلمين العرب الذين قدموا من الجزائر والمملكة المغربية حيث نقلتهم السلطات الفرنسية أيام استعمار المغرب العربي، ثم وصلت كاليدونيا جماعات مسلمة من إندونسيا.
مناطق المسلمين:
يوجد المسلمون في أنحاء متفرقة من الجزيرة الكبرى في كاليدونيا (كاليدونيا الجديدة) في منطقة بورايل في شمال الجزيرة، وفي منطقة نيوميا في الجنوب، وفي عدة قرى منها كترمنا، وفي بلدة مونتور.
الوضع الراهن:
قدرت حكومة كاليدونيا عدد المسلمين بحوالي 25 ألف نسمة ويتكون المسلمون من العرب المغاربة الذين هجرتهم فرنسا ومن الإندونسيين، وللأسف أن معظمهم بعيد عن الإسلام بسبب إهمالهم هذه المدة الطويلة، وبسبب الزواج المختلط، وعدم وجود الدعاة، وتبذل الآن محاولات لتنشيط الدعوة الإسلامية بينهم، وزارهم وفد من جماعة التبليغ قدموا إليهم من جزر فيجي، وزارهم وفد من مسلمي جنوب أفريقيا في سنة 1405هـ - 1985م.
وتم إنشاء مركز إسلامي في مدينة نيوميا، وهناك مشروع مركز إسلامي آخر في مدينة بورايل، وفي كاليدونيا داعية واحد يقوم بتعليم أبناء المسلمين كما يقوم بالوعظ والإرشاد.
التحديات:
أبرزها الجهل بالإسلام بسبب:
1- إهمال المسلمين مدة طويلة.
2- الزواج المختلط بين المسلمين والطوائف الأخرى.
3- المذاهب المضادة للإسلام.
 
المتطلبات تتمثل في:
1- إرسال بعض الدعاة الذين يجيدون اللغة الفرنسية.
2- إنشاء مدرسة لتعليم أبناء المسلمين ومدها بالمدرسين.
3- الحاجة إلى الكتب الإسلامية باللغة الفرنسية.
وفي نيوكاليدونيا هيئة إسلامية واحدة هي جمعية المسلمين (ص. ب 2399 نوفل).


عدد مرات القراءة (3719) عدد مرات التحميل (3) عدد مرات الإرسال (0)

0.7 ( 3 )
ملفات مرتبطة

الحلقة 33_الأقلية المسلمة في نيوكاليدونيا
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: