البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » المسلمون بالاتحاد السوفيتي سابقًا » الحلقة (66) المسلمون في جمهورية أدمورتيا
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الحلقة (66) المسلمون في جمهورية أدمورتيا

مجموعة دول الاتحاد السوفيتي "سابقًا" في حوض نهر الفولجا شرق أوروبا: (تتاريا -

باشكيريا - مولدوفيا - تشوفاشيا - أدمورتيا - ماري - شكالوف - القرم الإسلامية)

تشغل هذه الجمهورية السفوح الغربية من جبال أورال، وتشترك بحدودها الجنوبية مع جمهورية تتاريا، وهي أكثر المناطق الإسلامية امتدادًا نحو الشمال في روسيا الأوربية، وتبلغ مساحتها 42.100 كيلو متر، وسكانها في سنة 1402هـ - 1982م (1.503.000 نسمة)، وعاصمتها مدينة إيجستك، وسكانها 574.000 نسمة.

وأرض أدمورتيا جبلية، وتنبع منها بعض روافد نهر الفولجا، ومناخها متطرف في برودته، وتنخفض بها درجة الحرارة في الشتاء إلى ما دون الصفر، ويعتدل المناخ في فصل الصيف، والأمطار صيفية، والزراعة والتعدين أهم مواردها.

كيف انتشر الإسلام في أدمورتيا؟

    انتشر الإسلام بينهم نتيجة جهود الباشكير والتتار، فسكان المنطقة من قبائل الفوتياك كانوا مسيحيين حتى بداية القرن الثامن عشر، ولكن الإسلام بدأ بينهم في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وذلك نتيجة جهود الباشكير والتتار، وكان اعتناقهم للإسلام في ظروف قاسية في ظل القوانين التي أصدرها قياصرة روسيا، ومن بين قبائل الفوتياك الشيريمس، وكان الروس يعدونهم جنسًا منحطًّا، ويصفونهم بألقاب شائنة، ولقد انتقل الإسلام إليهم عن طريق انتقال الباشكير إليهم، وبدأت هذه الخطوات بالتصاهر، ولما كانت المساجد محرمة عليهم في قراهم بل كان الروس يطلقون على الشيريمس "الكلاب المختونة"، وأمام التحدي، أخذ الشيريمس في الهجرة وتأسيس قرى جديدة كان ينتقل إليها الباشكير، فيؤسسون المساجد بمعاونة الباشكير والتتار، واتسعت حركة الهجرة والمصاهرة، وكان التتار والباشكير يحتلون الأماكن والقرى التي يخليها الشيريمس، وهكذا انتشر الإسلام بينهم رغم قسوة الظروف والقوانين التي فرضت عليهم، وأصبح الشيريمس على جانب عظيم من الحماسة لنشر الدين الإسلامي، وهكذا جذب الإسلام الشعوب الوثنية في منطقة جبال أورال والفولجا.

وتصل حصة الإسلام بين سكان جمهورية أدموريتا إلى 60%، أي أن عدد المسلمين بها يصل إلى 901.800 نسمة، ويتبعون الإدارة الدينية لمسلمي القسم الأوربي في مدينة أوفا، ولقد احتلتها روسيا القيصرية في سنة 968هـ - 1560م، واستولى الشيوعيون عليها وأعلنت بها الجمهورية في سنة 1353هـ - 1934م.

 


عدد مرات القراءة (3171) عدد مرات التحميل (3) عدد مرات الإرسال (0)

5 ( 1 )
ملفات مرتبطة

الحلقة 66-المسلمون في جمهورية أدمورتيا
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: