البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » المسلمون بالاتحاد السوفيتي سابقًا » الحلقة (68) المسلمون في جمهورية شكالوف (أورنبرج)
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الحلقة (68) المسلمون في جمهورية شكالوف (أورنبرج)

مجموعة دول الاتحاد السوفيتي "سابقًا" في حوض نهر الفولجا شرق أوروبا: (تتاريا -

باشكيريا - مولدوفيا - تشوفاشيا - أدمورتيا - ماري - شكالوف - القرم الإسلامية)

توجد في حوض نهر أورال وإلى الجنوب من باشكيريا، وتشغل القسم الأوسط من حوض أورال، وتشترك حدودها الجنوبية مع باقي روسيا الاتحادية، وتبلغ مساحتها 85.000 كيلو متر، وسكانها 2.000.000 نسمة، وكانت تسمى حتى عهد قريب "أورنبرج"، وكذلك كان اسم عاصمتها، ثم تغير إلى "شكالوف"، وأراد السوفيت جمهورية تفصل بين مسلمي وسط آسيا حيث أكبر تجمع إسلامي في الاتحاد السوفيتي، وبين مسلمي حوض نهر الفولجا، وذلك ليحولوا بين تكتل المسلمين وليفتتوا وحدتهم، وأرض شكالوف ترتفع في الشرق وتنبسط في الغرب، ففي شرقها سفوح جبال أورال، والمنطقة متطرفة المناخ صيفًا وشتاء، وأبرز الأنشطة الاقتصادية تتمثل في الزراعة والرعي والتعدين.

كيف وصل الإسلام شكالوف؟

  وصلها الإسلام عن طريق التتار والكزاخ، وكانت هذه المنطقة ممرًّا ومعبرًا للهجرات، فعبرتها شعوب مسلمة إلى شرقي أوروبا، وخضعت لحكم التتار واستقر بها بعضهم، وانتشر الإسلام بها قبل استيلاء قياصرة الروس عليها، ومرت بنفس الظروف التي تعرض لها المسلمون في ظل الحكم الروسي، وعندما بدأت الثورة الشيوعية كانت مدينة "أورنبرج" من أفضل المدن الإسلامية بروسيا، واشتهرت بطباعة الكتب الإسلامية، وعقد بها المؤتمر الأول للقرغيز (الكزاخ) في أبريل سنة 1236هـ - 1917م، وناقش المؤتمرون الحكم الذاتي، واستخدام لغة "القرغيز" في التعليم، والمحاكم والإدارة، كما عقد المؤتمر الثاني للقرغيز في شهر يوليو من نفس العام بمدينة أورنبرج، وناقش الوحدة بينهم وبين التتار، وطالبوا بتكوين هيئة منفصلة عن الهيئة الدينية بمدينة "أوفا"، كما طالبوا بالاتحاد الفيدرالي كنوع من الاستقلال، وهكذا كان وضع المسلمين بالمنطقة قبل استيلاء السوفيت على الحكم، ولقد ظهرت صحوة إسلامية بين هذه الشعوب، وحاولت الاستقلال بشخصيتها الإسلامية، وعندما استولى السوفيت على حكم المنطقة أدمجوها في جمهورية روسيا الاتحادية، وقضوا على آمال شعبها في الاستقلال، وحاربوا الدين الإسلامي، وهدمت المؤسسات الإسلامية، ومنحوا إدارة دينية رمزية في مدينة أوفا، وتقدر نسبة المسلمين بين سكان جمهورية أورنبرج بحوالي 50%، أي أن عددهم حوالي مليون نسمة.


عدد مرات القراءة (3260) عدد مرات التحميل (7) عدد مرات الإرسال (0)

5 ( 7 )
ملفات مرتبطة

الحلقة 68-المسلمون في جمهورية شكالوف
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: