البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » قسم مسلمي أمريكـا » الحلقة (177) الأقلية المسلمة في البرازيل (7/7)
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الحلقة (177) الأقلية المسلمة في البرازيل (7/7)

مجمـوعة دول أمريكا الجنوبية: ( سورينام ـ جويانا ـ جويانا الفرنسية ـ فنزويلا ـ كولومبيا ـ
البرازيل 7 ـ إكوادور ـ بيرو ـ بوليفيا ـ بارجواي ـ أوروجواي ـ الأرجنتين ـ شيلي )

التحديات التي تواجه الأقلية المسلمة في البرازيل:

يحكم هذا العديد من العوامل: أولها المساحة الشاسعة للبرازيل، والتي تبلغ (8.551 مليون كيلو مترا مربعا)، ويتأتي العامل الثاني من التوزيع الجغرافي لسكان البرازيل، فهناك مناطق تنخفض بها الكثافة السكانية إلى درجة التخلخل، بل هناك مناطق تكاد تخلو من السكان، ومناطق ترتفع بها الكثافة السكانية لدرجة عالية، فأكثر أقاليم البرازيل سكانا هو الإقليم الجنوبي الشرقي، وهو بالتالي أكثر مناطق تجمع لأبناء الأقلية المسلمة، ويليه الإقليم الشمالي الشرقي، وترتيبه كذلك بالنسبة لتجمع أبناء الأقلية، والعامل الثالث يتأتى من سيطرة الكنيسة ومحاكم التفتيش البرتغالية، ولقد عرقل هذا العامل النشاط الإسلامي الأول أيام جلب الرقيق إلى هذه المنطقة، بل ظل التعصب النصراني أهم التحديات التي واجهها الإسلام في البرازيل، وكان رد الفعل ثورات المسلمين والأفارقة في النصف الأول من القرن 19 م في ولاية بهايا.

ونتج عن هذا ذوبان الموجة الأولى وتلاشيها، والعامل الرابع يجيء من أبناء الأقلية المسلمة أنفسهم، وتهاونهم في الزواج المختلط وكثرة النعرات القومية والقبلية، مما يشتت الجهد وينفر التقارب، ويضعف العمل الإسلامي بالبرازيل، والعامل الخامس يتأتى من ضعف المعلومات عن الدين الإسلامي لدى أبناء الأقلية المسلمة، وعدم إدراكهم لخطورة موفقهم، والعامل السادس يتمثل في إهمال العالم الإسلامي لهذا القطاع من أبناء الأقلية المسلمة وقلة العون الثقافي الإسلامي، والعون المادي، وضعف الروابط بين هذا القطاع من أبناء المسلمين والعالم الخارجي، ورغم هذا فهناك عدة هيئات إسلامية لا تتناسب مع هذا العدد من أبناء المسلمين، وتبرز كعنصر من عناصر التحدي، وهناك تحدي الهيئات الضالة مثل القاديانية والبهائية.

الهيئات الإسلامية في البرازيل:

عدد الجمعيات في البرازيل 28 جمعية: منها جمعية الإصلاح الإسلامي في ساوباولو، وجمعية أميرو الإسلامية في ساوباولو، والجمعية الخيرية الإسلامية في ساوباولو، وقسم الدراسات العربية بجامعة ساوباولو، والنادي الإسلامي في البرازيل في ساوباولو، والمركز الإسلامي بساوباولو، وجمعية أبو بكر الصديق في ساوباولو والجمعية الخيرية الإسلامية في ريودي جانيرو، والمركز الإسلامي في برازيليا، والاتحاد الإسلامي الخيري لباريتوس، والجمعية الخيرية الإسلامية في باريتوس، والجمعية الخيرية لبارنجوا، والخيرية الإسلامية في كوبابا، والجمعية الإسلامية في قريطبة، والجمعية الخيرية الإسلامية في لوندرينا، وشمال بارانا، وحديثا انتشرت عدة جمعيات: منها الجمعية الخيرية الإسلامية في كومبو غراندي في ولاية متنوغروس، وفي نفس الولاية جمعية دورادوس، أما المدارس الإسلامية فقليلة العدد، هزيلة المناهج، تفتقر إلى المدرسين، ولا يوجد منهج إسلامي موحد يربطها، وتوجد بعض المدارس في ساوباولو، ولندرينا، وقريطبة، وبارانجوا، وبرازيليا، وريودي جانيرو، وهذه المدارس القليلة في أزمات مستمرة قامت سنة 1981م، وفي شمال غربي الولاية توجد الجمعية الإسلامية في مدينة كوروميات.
ولقد تكوَّن أخيرًا اتحاد المؤسسات الإسلامية كتنظيم شامل لتوحيد العمل الإسلامي.

المتطلبات:

أبرز متطلبات العمل الإسلامي في البرازيل هي:

1. محاربة الذوبان في المجتمع نتيجة الزواج المختلط.
2. الاهتمام بالتعليم الإسلامي، وذلك بدعم المدارس ووضع مناهج مناسبة، وكذلك تعاون الأسرة في توجيه الأبناء إلى التعليم الإسلامي، وتوفير الكتب الإسلامية باللغة البرتغالية.
3. توجيه المساعدات والمعونات إلى وقف إسلامي يدر دخلا دائما لتمويل الهيئات الإسلامية.
4. تنشيط الإعلام الإسلامي لمكافحة تحديات الهيئات الضالة وتحديات اليهود والنصارى.
5. الحاجة إلى دعاة يجيدون اللغة البرتغالية، ولقد قدمت هيئة الإغاثة الإسلامية مشروع معهد للدعاة في برازيليا.
6. دمج الهيئات الإسلامية، فهناك عدد كبير منها، ومكافحة النعرة القومية.
7. الاهتمام بنشر الدعوة الإسلامية بين الأفارقة في البرازيل.
8. مشكلة زواج الفتيات المسلمات أصبحت مشكلة خطيرة للأسرة المسلمة نتيجة الزواج المختلط.

التعليم الإسلامي في البرازيل:

توجد عدة مدارس ملحقة بالمساجد والمدارس الإسلامية في البرازيل، ومن المدارس الإسلامية: مدرستان عربيتان في ساوباولو، وتوجد مدارس في بادراناجوا، وكريبة، وكوبابا، وسان ميجل، ويعمل بالتدريس عدد من المدرسين العرب، غير أنه لا يوجد منهج موحد للتعليم الإسلامي، كما أن النقص واضح في الكتاب المدرسي الإسلامي باللغة البرتغالية، وهي لغة البلاد، والحقيقة أنه لا توجد مدارس بالمعنى الصحيح، وإنما هي فصول ملحقة بالمساجد، وهناك حاجة إلى المدرسين المتخصصين، والأمر يقتضي إنشاء مدارس إسلامية ومعاهد للدعاة، والكتب الإسلامية باللغة البرتغالية.

الإعلام الإسلامي:

الإعلام اليوم من أعم وسائل الدعوة الإسلامية، وللجالية المسلمة في البرازيل مجلة الرسالة، وصحيفة برازيل لبنان، والأنباء، والنفير، وتشترى الأقليات المسلمة مساحات زمنية بالإذاعة والتلفزيون، وتقام المخيمات للشباب الإسلامي، وشاركت في هذا الجمعيات الإسلامية بمساعدة الندوة العالمية للشباب الإسلامي، كما تقيم الجمعيات الإسلامية معارض للكتب الإسلامية وصور المساجد.

مؤتمر الدعوة الإسلامية في أمريكا الجنوبي 13/6/1406هـ (برازيليا)
عقد هذا المؤتمر بإشراف رابطة العالم الإسلامي في البرازيل سنة 1406هـ لدراسة، وتتبع أحوال المسلمين والدعوة الإسلامية في أمريكا الجنوبية، وأوصى بعدة قرارات أهمها:
1- توحيد صفوف المسلمين بالقارة ونبذ الخلافات.
2- استنكار العدوان الروسي على أفغانستان.
3- الإسهام في إنشاء المساجد والمراكز الإسلامية والمكتبات، وتوفير دورات تدريبية للدعاة والمدرسين.
4- عدم إثارة الخلافات والمنازعات بين الهيئات الإسلامية.
5- الاهتمام بقضايا الأقليات المسلمة.
6- إرسال الدعاة والمدرسين الذين يجيدون لغات المناطق المرسلين إليها.
7- إنشاء هيئة عليا باسم الدعوة للإشراف والتوجيه.
8- بحث موضوع القاديانية باعتبارها حركة هدامة.
9- محاولة توفير الكتب الإسلامية باللغات المتداولة بالقارة.
10- الحرص على تعليم اللغة العربية.
11- تكوين صندوق لدعم التعليم الإسلامي.
12- الاهتمام بالمرأة المسلمة والشباب المسلم.

المؤتمر الدولي لمسلمي أمريكا اللاتينية 1411هـ / 1990م:
عقد هذا المؤتمر في ساوباولو بالبرازيل في الفترة من 22 إلى 24 من ربيع الثاني 1411هـ، وذلك لمناقشة أزمة الكويت، ومجموعة من مشاكل المسلمين في أمريكا اللاتينية، واتخذ عدة توصيات، منها:
1. التنسيق بين الجمعيات الإسلامية في أمريكا اللاتينية.
2. العناية بالتعليم الإسلامي، وحث المسلمين على ذلك.
3. محاولة تخصيص أوقاف إسلامية للصرف على المؤسسات الإسلامية بالمنطقة.
4. حث الأقليات المسلمة في أمريكا اللاتينية على إنشاء قنوات إعلامية إسلامية.
5. حث الدول الإسلامية على محاولة حل مشاكلها سلميًّا.
6. إدانة العدوان العراقي على الكويت.


عدد مرات القراءة (4776) عدد مرات التحميل (16) عدد مرات الإرسال (0)

5 ( 20 )
ملفات مرتبطة

الحلقة 177 - الأقلية المسلمة في البرازيل 7-7
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: