البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » قسم مسلمي أمريكـا » الحلقة (178) الأقلية المسلمة في إكوادور
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الحلقة (178) الأقلية المسلمة في إكوادور

مجمـوعة دول أمريكا الجنوبية: (سورينام ـ جويانا ـ جويانا الفرنسية ـ فنزويلا ـ كولومبيا ـ
البرازيل ـ إكوادور ـ بيرو ـ بوليفيا ـ بارجواي ـ أوروجواي ـ الأرجنتين ـ شيلي)

 

 ينتسب اسمها إلى الدائرة الاستوائية، والتي تمر بالقسم الشمالي من البلاد، وكانت قبل احتلال الأسبان لها قسمًا من إمبراطورية "الانكا" التابعة لحكم الهنود الأمريكيين، واحتلها "بليزارو" الأسباني في سنة 939هـ - 1532 م، واستمر الاحتلال الأسباني سنة 1237هـ - 1821م، ثم انضمت دولة كولومبيا الكبرى بزعامة بوليفار في سنة 1238هـ 1822م، ثم انفصلت إكوادور عن هذا الاتحاد في سنة 1246هـ - 1830م، وتبلغ مساحتها (283.561) كيلو مترا مربعا، وسكانها في سنة 1408هـ - 1988م 10.2 مليون نسمة، وعاصمتها مدينة كيتو، وسكانها حوالي مليون نسمة، وأكبر مدنها جواياكيل، وسكانها أكثر من مليون نسمة، وهي أهم موانيها، ومن مدنها وكونيكا، وامباتو، ولقد فقدت إكوادور قسمًا كبيرًا من أرضها الواقعة في نطاق حوض نهر الأمازون نتيجة حروبها مع جمهورية بيرو، ووقعت بين البلدين معاهدة "ريو" في سنة 1361هـ - 1942م ولا تزال العلاقات متوترة بين الدولتين.

الموقع:
تحدها كولومبيا من الشمال، وبيرو من الشرق والجنوب، والمحيط الهادي من الغرب، وأطول حدودها مع جمهورية بيرو، وكانت هذه الحدود مصدر اضطراب بين البلدين، وتمر الدائرة الاستوائية بالقسم الشمالي من إكوادور.

الأرض:
تنقسم أرضها إلى ثلاثة أقسام تضاريسية: أولها المرتفعات (the Sierra) وهي قسم من جبال الإنديز، وتشكل العمود الفقري للبلاد، وتمتد حوالي 640 كيلو مترا من الشمال إلى الجنوب، وتتكون من سلسلتين جبليتين: شرقية، وغربية، وتحصر السلسلة سهلا يضم أحواضا داخلية، والقسم الثاني من تضاريسها السهول الساحلية، ويطل على المحيط الهادي، وتتخلل التلال هذا القسم خصوصا عند سفوح الإنديز.

المناخ:
يتسم مناخها بالتناقض، فالقسم الجبلي يتصف بالمناخ البارد، حيث تنخفض درجة الحرارة إلى درجة التجمد فوق قممها العالية، وتسقط الأمطار فوق المرتفعات بين شهري نوفمبر ومايو، وتنمو الغابات فوق السفوح المنخفضة، تعلوها الحشائش، ويسود النطاق الساحلي مناخ استوائي حار رطب، وتسقط الأمطار الغزيرة في شمال هذا النطاق، وتنمو الغابات الاستوائية وغابات المنجروف على الساحل، ويسود القسم الشرقي من البلاد مناخ حار رطب.

السكان:
يشكل الهنود الأمريكيون حوالي 60% من سكان البلاد، ويشكل المستيزو حوالي ثلث السكان، وفي البلاد أقلية من الأسبان تعيش فوق المرتفعات، وأقلية زنجية تعيش في النطاق الساحلي، ويعيش معظم السكان في النطاق المرتفع، وحوالي 2% في القسم الشرقي من البلاد، وينمو سكان إكوادور نموا سريعا، فلقد كان عددهم في سنة 1391هـ - 1971م (6.4) مليون نسمة بينما وصل عددهم في سنة 1408هـ - 1988م (10.2) مليون نسمة.

النشاط البشري:
تعتبر الزراعة الحرفة الأولى، وتنقسم البلاد إلى نطاقين زراعيين: فالنطاق الساحلي والأراضي المنخفضة يشكلان نطاقا تسود فيه المزارع المدارية، وتسوده حاصلات المناطق الحارة، حيث يزرع الأرز، والذرة، والموز، والبن والكاكاو، والنطاق الثاني يسوده المرتفعات، حيث تزرع حاصلات المناطق المعتدلة، مثل: القمح، والشعير، والبطاطس، وقدرت ثروتها الحيوانية بحوالي 3 ملايين من الأبقار، 3 ملايين من الأغنام، وبالبلاد ثروة غابية، وبلغ الإنتاج السنوي من الأخشاب 4 ملايين من الأمتار المكعبة، ويعدن من أرضها الذهب، والفضة، والنحاس، والرصاص، الزنك، ويستخرج الفحم والبترول.

المسلمون في إكوادور:
وصلها الإسلام حديثا في الفترة بين الحربين العالميتين الأولى والثانية، حيث هاجر إليها عدد من السوريين واللبنانيين، والفلسطينيين، ففي إكوادور أكثر من 25 ألف عربي ليس بينهم إلا حوالي 600 مسلم، ويعيش المسلمون في منطقة العاصمة كيتو، وفي الميناء الرئيسي جواكيل، ولقد عاش المسلمون في الإكوادور في عزلة؛ لذلك ذاب العديد منهم في المجتمع الأكوادوري بسبب عدم وجود التنظيم الديني.

الوضع الراهن للمسلمين:
بعد زيارة قام بها وفد من حركة شباب أبي بكر الصديق بالبرازيل إلى إكوادور في سنة 1406هـ - 1986م، اتصل الوفد بالأخ محمد سليمان الأعصر "مصري" مقيم بالإكوادور بالأختين ليلى وسلوى دسوم لبنانيتين في العاصمة كيتو، وبالأخ الفلسطيني يوسف حمو عويس في مدينة جوياكيل، أمكن تشكيل جمعية خالد بن الوليد الإسلامية بالعاصمة، ويرأسها سليمان الأعصر، وسوف يكون لهذه الجمعية كبير الأثر في حياة المسلمين بالأكوادور.

متطلبات:
1. الكتب الإسلامية باللغة الأسبانية مع ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الاسبانية.
2. دعم الجمعية الإسلامية بالدعاة والمدرسين.
3. مكافحة الزواج المختلط بينهم.
4. إنشاء مركز إسلامي في العاصمة كيتودني.
والميناء جوياكيل، ملحق به مسجد وفصول لتعليم أبناء المسلمين.
عنوان الجمعية: محمد سليمان الأعصر – طريق الجمهورية رقم 192 ص.ب: 183 إكوادور – ت 232985 – 230405
يوسف حمو عويس ص.ب: 6644 جوياكيل إكوادور.


عدد مرات القراءة (4828) عدد مرات التحميل (0) عدد مرات الإرسال (0)

5 ( 7 )
ملفات مرتبطة
عفوًا، لا توجد ملفات مرفقة
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: