البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » قسم مسلمي أمريكـا » الحلقة (182) الأقلية المسلمة في أوروجواي
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
الحلقة (182) الأقلية المسلمة في أوروجواي

مجمـوعة دول أمريكا الجنوبية: ( سورينام ـ جويانا ـ جويانا الفرنسية ـ فنزويلا ـ كولومبيا ـ
البرازيل ـ إكوادور ـ بيرو ـ بوليفيا ـ بارجواي ـ أوروجواي ـ الأرجنتين ـ شيلي ) 

وصل الأسبان إلى أرضها في سنة 929هـ - 1516م، واحتلتها البرتغال سنة 1091هـ - 1680م، ثم استردها الأسبان سنة 1192هـ - 1778م، ونالت استقلالها في 1241هـ- 1825م، واعترفت باستقلالها البرازيل والأرجنتين سنة 1244هـ - 1828م، وظلت في اضطراب طيلة القرن التاسع عشر، ثم استقرت أحوالها، تبلغ مساحتها 176.215 كيلو مترا مربعا، وبلغ عدد سكانها في سنة 1408هـ - 1988م 3 ملايين نسمة، وعاصمة البلاد منتفديو، وسكانها 1.2 مليون نسمة، وأهم مدنها سالتو، وبايساندو، ولابيدراس، وريفيرا، ولقد أخذت البلاد اسمها من نهر أوروجواي الذي يصب في نهر لابلانا.

الموقع:
تحدها البرازيل من الشمال الشرقي، والمحيط الأطلنطي من الجنوب الشرقي، ونهر لاباتا من الجنوب، والأرجنتين من الغرب، وتقع أرضها بين دائرتي عرض 30 ْ و 35 ْ جنوبا.

الأرض:
يسود أرضها المظهر المنبسط بصورة عامة، وتتخللها بعض التلال، وأرضها المجاورة لنهر لابالاتا والمحيط الأطلنطي تشكل سهولا فيضية تنتشر بها (المستنقعات) تحيط بها كثبان رملية، وتكون شواطئ رملية تجاور سواحلها، وتنتشر الروابي في معظم أرض أوروجاوي، وترتفع أرضها نحو الشمال باتجاه البرازيل.

المناخ:
يسود نمط مناخي معتدل، وترتفع بها الرطوبة معظم شهور السنة، وتتراوح حرارة الصيف بين 21 ْ - 25 ْ م، بينما معدل حرارة الشتاء يتراوح بين 10 ْ – 16 ْ، وأمطارها غزيرة تسقط على مدار شهور العام، وتغزر الأمطار في الخريف والشتاء، وتغطي الأعشاب معظم أرضها، وحوالي 3% من مساحتها تغطيها الغابات المتناثرة.

السكان:
أغلب سكانها من العناصر الأوروبية، حيث يشكلون حوالي 90% من جملة الثلاث ملايين الذين يعيشون في أوروجواي، وينتمون إلى الأسبان والإيطاليين، وجاء معظمهم عن طريق هجرات في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وبالبلاد أقلية من عناصر المستيزو، وأقلية زنجية، ويعيش حوالي 80% من سكان أوروجواي بالمدن، ولغة البلاد الأسبانية.

النشاط البشري:
تشكل الزراعة والرعي أبرز حرف السكان، وتصل مساحة الأرض الزراعية إلى حوالي 41 مليون (أكر) ويعمل بالزراعة حوالي 15% من السكان ويخصص معظمها لتربية الثروة الحيوانية وإنتاجها من الذرة، والشعير، الأرز، وقصب السكر، والبنجر، وعباد الشمس، وهناك حاصلات أخرى من الخضر والفاكهة، ويشكل الرعي وتربية الثروة الحيوانية حرفة أهم من الزراعة، وتشارك الثروة الحيوانية بنسبة 40% من صادرات البلاد وتتكون من الأبقار والأغنام والخيول، وبلغ إنتاجها من الأخشاب مليون متر مكعب سنويا، وأكثر من مليون طن من الأسماك، وتستخدم الصناعة من نصف مليون عامل، وتشمل الصناعة تكرير البترول، والمواد الغذائية، والجلود، وصناعة السكر، وصناعة المنسوجات، والملابس، وهناك عدة مخططات لتطوير الصناعة بالبلاد.

المسلمون في أوروجواي:
وصلت إلى البلاد هجرات إسلامية حديثة، حيث وصلت إليها عناصر مسلمة في النصف الثاني من القرن العشرين، وأغلب المهاجرين من مصر، ولبنان، وفلسطين، وسورية، وإيران، وأغلب المهاجرين العرب من المسيحيين، ولقد مرت الهجرة الإسلامية بمرحلتين: أهمهما المرحلة الثانية، حيث يقيم المهاجرون المسلمون في القطاع الشمالي من البلاد، وينتشر المسلمون في مناطق عديدة من البلاد أهمها العاصمة، وفرجوي، وريفيرا، وليبرا منتو، وجاكوارن، ويصل عدد المسلمين في أوروجواي إلى أكثر من 1500 نسمة، وهناك نسبة كبيرة من المهاجرين العرب من النصارى.

الهيئات الإسلامية:
معظم التنظيمات الإسلامية فردية، وليس هناك تنظيم يجمع المسلمين، والحاجة ماسة إلى مثل هذا، والتنظيمات الإسلامية تتمثل فيما يلي:
1. المركز الإسلامي المصري أقيم بجهود ذاتية بالعاصمة.
2. المركز الإسلامي الفلسطيني بمدينة كبشوري قرب الحدود البرازيلية.
3. الجماعة الإسلامية في مدينة الريفيرا.
4. جمعية الأخوة الإسلامية.

وهناك تنظيم خاص ببعض الطرق الصوفية، ومركز إسلامي شيعي تديره السفارة الإيرانية، وللأحمدية المعادية للإسلام مركز بالعاصمة يضم 20 عضوا.

متطلبات:

1. الحاجة ماسة إلى تنظيم إسلامي يجمع المسلمين.
2. بناء مركز إسلامي بالعاصمة، وبعض المساجد في بعض مناطق تجمع المسلمين من الشمال.
3. منح دراسية لبعض الجامعات الإسلامية.
4. الحاجة ملحة للكتب الإسلامية باللغة الأسبانية.
5. إنشاء بعض المدارس الملحقة بالمساجد لتعليم أبناء المسلمين.
6. تحتاج الجالية إلى الدعاة الذين يجيدون اللغة الأسبانية.

وهناك تحديات تبرز في تحدي الأحمدية والنصرانية، والزواج المختلط.


عدد مرات القراءة (4749) عدد مرات التحميل (32) عدد مرات الإرسال (0)

5 ( 45 )
ملفات مرتبطة

الحلقة 182 - الأقلية المسلمة في أوروجواي
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: