البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الأقليات المسلمة حول العالم
الصفحة الرئيسة » صفحات المحتوى » الأخبار » "الأوقاف" توقع مشروع معهد الأئمة الإلكتروني مع الأكاديمية المفتوحة
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
 
"الأوقاف" توقع مشروع معهد الأئمة الإلكتروني مع الأكاديمية المفتوحة
غزوان الحسن- سبق- الرياض

"السديري": يساهم في تطوير مهاراتهم لينقلوا رسالة المملكة الوسطية

وقَّع وكيل وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد، الشيخ الدكتور "توفيق بن عبد العزيز السديري" عقد شراكة مع الأكاديمية الإسلامية المفتوحة لإنشاء مشروع معهد الأئمة والدعاة والخطباء الإلكتروني، التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد لشؤون المساجد والتوعية والإرشاد.

وقال "السديري" في تصريح لـ "سبق": هذا النظام الإلكتروني تسعى الوزارة من خلاله للاستفادة في تطوير وتنمية مهارات منسوبيها، الذين ينقلون رسالة المملكة الوسطية للناس في الداخل والخارج.

وأضاف: حفل التوقيع اليوم جاء تتويجًا لعمل وتخطيط استمر لأشهر عدة لإيجاد هذا المعهد الإلكتروني، وسوف تبدأ الأكاديمية الآن الانتهاء من نظم الإجراءات الإلكترونية لانطلاق البرامج التدريبية، حيث سيكون هناك تصنيف لهذه البرامج وفق نوعية المستفيدين ومستوياتهم.

وبيّن أن مستويات التدريب منها أولية ومتوسطة ومتقدمة، بالإضافة إلى الموقع تفاعلي يتم من خلاله تواصل الأئمة والخطباء والدعاة بشكل مباشر ومستمر بينهم وبين المعهد.

وبخصوص المستفيدين قال "السديري": المستفيدون بشكل عام جميع منسوبي الوزارة، من دعاة وأئمة وخطباء، ولدينا في المملكة نحو 80 ألف مسجد فيهم 15 ألف خطيب هؤلاء هم البداية، ثم يأتي بقية منسوبي المساجد، ولدينا نحو 200 داعية رسمي في الوزارة ومئات من الدعاة والداعيات المتعاونات، والفرصة متاحة لهم جميعًا للاستفادة، وفي المرحلة اللاحقة من خطة الوزارة ستكون المشاركة في هذه البرامج إلزامية لمنسوبي الوزارة الرسميين من دعاة وخطباء وأئمة.

بدوره قال مدير عام الأكاديمية الإسلامية المفتوحة الدكتور "راشد بن عثمان الزهراني" لـ "سبق": تعتبر هذه الشراكة من المشاركات التي نقدمها حاليًا وهي نظام بناء إلكتروني خاص بالأئمة والدعاة والخطباء في وزارة الشؤون الإسلامية، يتم من خلالها تقديم العلوم الشرعية والدورات التنموية والمهارية للخطباء والدعاة والأئمة التي تقدمها لهم وزارة الشؤون الإسلامية، بالإضافة إلى عدد من الخدمات التي يحتاجها هؤلاء المنسوبون في التواصل والتفاعل مع الآخرين، وخلال أربعة أشهر من الآن سيتم البدء العمل في المشروع، ويبلغ عدد منسوبي الأكاديمية أكثر من 150 ألف طالب، ولدينا شراكة مع عدد من الجهات الإعلامية والحكومية.

وأشار الشريك الإستراتيجي ضمن الأكاديمية الإسلامية المفتوحة المنفذة للمشروع الدكتور "محمد العامري" لـ "سبق" إلى أن الفكرة الأساسية للمشروع هي إيجاد مركز تدريب إلكتروني متكامل يسهم في رفع مستوى مهارات الدعاة والأئمة والخطباء، ويساعد في نقل المعلومة لهم في أي مكان كانوا، وأيضًا إعطاء قنوات اتصال احترافية ومهنية.

وأضاف: الأكاديمية لديها الإمكانيات لتقديم كافة الخدمات من فريق عمل واستوديوهات، وما نحتاجه هو مثل هذه الشراكات لجعل الأمر فاعلًا. 

 


عدد مرات القراءة (7864) عدد مرات التحميل (0) عدد مرات الإرسال (0)

4.2 ( 5 )
ملفات مرتبطة
عفوًا، لا توجد ملفات مرفقة
مواد مرتبطة
عفوًا، لا توجد مواد مرتبطة
التعليقات (   0   ) مشاركة
  اكتـب تـعليـقـا

اسمك :



بريدك الإلكتروني:



أضف تعليقك :






أدخل كود الصورة: