البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
تزكية النفس
المزيد ...
الصفحة الرئيسة » تزكية النفس » أركان الإيمان
أركان الإيمان
التَّـوحيـــد

حق الله على العبيد التوحيد وهو أن يعبدوه وحده لا شريك له؛ والأدلة على هذا الحق الذي هو أعظم الحقوقِ على الإطلاق لا تُعد ولا تُحصى... ويتناول هذا المقال التوحيد باعتباره أعظم حقوق الله على العباد، ويعرض بالذكر لثمرات التوحيد.

التفاصيل ...
بقية ثمرات الإيمان بالقضاء والقدر

سبق الإيماء إلى أن الإيمان بالقضاء والقدر هو أحد أركان الإيمان الستة والتي لا يقوم إيمان العبد إلا بها؛ وذكرنا أن الإيمان بهذا الركن له ثمراته العاجلة والآجلة في الدنيا والآخرة. وسنذكر بقية النقل عن بعض الأفاضل الذين ذكروا هذه الثمرات لهذا الركن الركين من أركان الإيمان.


 
التفاصيل ...
ثمرات الإيمان بالقضاء والقدر

الإيمان مبني على الإذعان التام والانقياد الكامل؛ ولا شك أن الإيمان له ثمراته العاجلة في الدنيا والآخرة...

التفاصيل ...
ثمرات الإيمان بالرسل

الإيمان بأركان الإيمان الستة له ثمراته العاجلة في الدنيا؛ وثمراته في الآخرة وأعظمها النجاة من النار أو الأمن من الخلود فيها؛ ودخول الجنة إما ابتداء أو مآلا. فمن ثمرات الإيمان بالرسل: العلم برحمة الله تعالى وعنايته بخلقه حيث أرسل إليهم أولئك الرسل الكرام للهداية والإرشاد...
 

التفاصيل ...
ثمرات الإيمان باليوم الآخر

الإيمان باليوم الآخر كله خير؛ وعاقبته في العاجل والآجل خير كلها؛ وكيف لا يكون ذلك وهو من أوامر الله -عز وجل- للعبد في هذه الحياة؛ وقد ذكر أهل العلم جملة من ثمرات الإيمان باليوم الآخر كان من ضمنها ما ذكره العلامة السعدي -رحمه الله- حيث قال: إن معرفة ذلك (اليوم) حقيقة المعرفة، يفتح للإنسان باب الخوف والرجاء، اللذين إن خلا القلب منهما خرب كل الخراب، وإن عمر بهما أوجب له الخوف الانكفاف عن المعاصي...

التفاصيل ...
الإيمان بالملائكة الكرام

نؤمن بملائكة الله تعالى وأنهم: ﴿ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ * لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ ﴾ .. خلقهم الله تعالى فقاموا بعبادته وانقادوا لطاعته:﴿ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ ﴾ ...

التفاصيل ...
عقيدة المرأة المسلمة

عقيدة المرأة المسلمة: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره، فنؤمن بربوبية الله تعالى؛ أي بأنه الرب الخالق الملك المدبر لجميع الأمور. ونؤمن بألوهية الله تعالى؛ أي بأنه الإله الحق، وكل معبود سواه باطل. ونؤمن بأسمائه وصفاته؛ أي: بأن له الأسماء الحسنى والصفات الكاملة العليا.
 

التفاصيل ...
ثمرات الإيمان بالكتب المنزلة من عند الله

إن الإيمان بالركن الثالث من أركان الإيمان وهو الإيمان بكتب الله تعالى التي أنزلها على رسله له ثمراته في الدنيا والآخرة، وكل أركان الإيمان له ثمراته العاجلة والآجلة...

التفاصيل ...
الإيمان بالقدر خيره وشره

هو أن تؤمن بالقدر خيره وشره وهو تقدير الله تعالى للكائنات حسبما سبق به علمه واقتضته حكمته. وللقدر أربع مراتب: المرتبة الأولى:العلم؛ المرتبة الثانية: الكتابة؛ المرتبة الثالثة: المشيئة؛ المرتبة الرابعة: الخلق.

التفاصيل ...
الإيمان باليوم الآخر

نؤمن باليوم الآخر وهو يوم القيامة الذي لا يوم بعده حين يبعث الناس أحياء للبقاء إما في دار النعيم، وإما في دار العذاب الأليم. فنؤمن بالبعث، وهو إحياء الله تعالى الموتى حين ينفخ إسرافيل في الصور النفخة الثانية: ﴿وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ ﴾...

التفاصيل ...
1   2   3