البحث التفصيلي  |  البحث المتقدم

 
عربي     English     Français     Deutsch     Türkçe     Melayu     Indonesia    
الصفحة الرئيسية » البحث التفصيلي » شجرة الموضوعات » المعاملات » معاملات مالية » أحكام الملكية والعقود » أسباب الملك » العقود الناقلة للملكية » تقسيمات العقود » العقد النافذ والعقد الموقوف » العقد النافذ والعقد الموقوف
حجم الخط:
HyperLink
HyperLink
HyperLink
مسار الكتاب: » الموسوعة الفقهية » استبراء الزوجة الأمة » حرف العين » عقد » تقسيمات العقود » سابعا العقد النافذ والعقد الموقوف
إخفاء/ إظهار التشكيل    إظهار/ إخفاء رقم المجلد والصفحة
نتيجة سابقة نتيجة تالية

- الْجُزْء الثَّلَاثُونَ - سَابِعًا - الْعَقْدُ النَّافِذُ ، وَالْعَقْدُ الْمَوْقُوفُ :
52 - قَسَّمَ أَكْثَرُ الْفُقَهَاءِ الْعَقْدَ بِاعْتِبَارِ ظُهُورِ آثَارِهِ وَعَدَمِ ظُهُورِهَا إِلَى قِسْمَيْنِ :
أ - الْعَقْدُ النَّافِذُ ، وَهُوَ الْعَقْدُ الصَّحِيحُ الَّذِي لَا يَتَعَلَّقُ بِهِ حَقُّ الْغَيْرِ ، وَيُفِيدُ الْحُكْمَ فِي الْحَالِ ، أَوْ هُوَ الْعَقْدُ الَّذِي يَصْدُرُ مِمَّنْ لَهُ أَهْلِيَّةُ التَّصَرُّفِ وَوِلَايَتُهُ ، سَوَاءٌ أَكَانَتِ الْوِلَايَةُ أَصْلِيَّةً كَمَنْ يَعْقِدُ الْعَقْدَ لِنَفْسِهِ ، أَمْ نِيَابِيَّةً كَعَقْدِ الْوَصِيِّ أَوِ الْوَلِيِّ لِمَنْ تَحْتَ وِلَايَتِهِمَا أَوْ عَقْدِ الْوَكِيلِ لِمُوَكِّلِهِ .
وَحُكْمُ الْعَقْدِ النَّافِذِ أَنَّهُ لَا يَحْتَاجُ فِي ظُهُورِ آثَارِهِ إِلَى إِجَازَةِ الْغَيْرِ .
ب - الْعَقْدُ الْمَوْقُوفُ : وَهُوَ الْعَقْدُ الَّذِي يَصْدُرُ مِمَّنْ لَهُ أَهْلِيَّةُ التَّصَرُّفِ دُونَ الْوِلَايَةِ ، كَمَنْ يَبِيعُ مَالَ غَيْرِهِ بِغَيْرِ إِذْنِهِ ، أَوْ هُوَ عَقْدٌ يَتَعَلَّقُ بِهِ حَقُّ الْغَيْرِ .
وَحُكْمُ الْعَقْدِ الْمَوْقُوفِ - عِنْدَ مَنْ يُجِيزُهُ - هُوَ أَنَّهُ عَقْدٌ صَحِيحٌ ؛ لِأَنَّهُ مَشْرُوعٌ بِأَصْلِهِ وَوَصْفِهِ ، فَيُفِيدُ الْحُكْمَ لَكِنْ عَلَى وَجْهِ التَّوَقُّفِ أَيْ : تَتَوَقَّفُ آثَارُهُ وَإِفَادَتُهُ الْحُكْمَ عَلَى إِجَازَةِ مَنْ يَمْلِكُهَا شَرْعًا كَعَقْدِ الْفُضُولِيِّ وَالصَّبِيِّ الْمُمَيِّزِ غَيْرِ الْمَأْذُونِ وَنَحْوِهِمَا .
وَاخْتَلَفَ الْفُقَهَاءُ فِي مَشْرُوعِيَّةِ الْعَقْدِ الْمَوْقُوفِ وَصِحَّتِهِ :
فَقَالَ جُمْهُورُ الْفُقَهَاءِ ( الْحَنَفِيَّةُ وَالْمَالِكِيَّةُ وَهُوَ قَوْلٌ عِنْدَ الشَّافِعِيَّةِ فِي الْقَدِيمِ ، وَرِوَايَةٌ عِنْدَ الْحَنَابِلَةِ ) : إِنَّ الْعَقْدَ الْمَوْقُوفَ عَقْدٌ - ص 237 - صَحِيحٌ يُفِيدُ الْحُكْمَ عَلَى وَجْهِ التَّوَقُّفِ ، فَإِنْ أَجَازَهُ الْمَالِكُ أَوْ مَنْ لَهُ الْإِجَازَةُ وَالتَّصَرُّفُ نَفَذَ وَإِلَّا بَطَلَ .
وَتَفْصِيلُ ذَلِكَ فِي : ( الْعَقْدُ الْمَوْقُوفُ )

نتيجة سابقة نتيجة تالية